كيفية التبليغ عن البروباغاندا الإرهابية لداعش

حارب داعش أينما كنت

حجبت المملكة المتحدة 2000 مادة بروباغاندا لداعش أسبوعياً. نشاط داعش على تويتر قد انخفض بنسبة 45% منذ عام 2014. هذه كلها خطوات إيجابية، لكن وسائط التواصل الاجتماعي يمكن أن تكون بيئة عدائية للتنظيم.

يمكن لأي شخص أن يكون طرفاً في تحقيق هذا الأمر. يمكنك محاربة داعش أينما كنت. إن شاهدت أو عثرت على بروباغاندا خاصة بداعش على قنوات التواصل الاجتماعي، يمكنك بسرعة وسهولة وسرية أن تبلغ عنها للقناة أو الوسيلة التي تبث هذه البروباغاندا. ستتمكن من حجب هذه البروباغاندا وتساهم في التحقيق بملفات الأشخاص الذين يشاركون ويوزعون هذه البروباغاندا.

في الأسفل ستجد بعض الصور التي تظهر كيفية الإبلاغ عن أي شيء تراه على يوتيوب أو تويتر أو فيسبوك. هذه فرصتك لتحقيق فرق في الحرب ضد داعش. هذه فرصتك للمساعدة في حملة #أسقطوا_داعش.

فيسبوك

فيسبوك هو طريقة رائعة بالنسبة لأكثر من مليار شخص حول العالم ليشاركوا بسرعة فكرة أو رأي أو مقالة أو نكتة مع أصدقائهم. وبالنسبة لداعش يمكن لهذا الموقع أن يكون طريقة قوية في بث الكره بسرعة عبر شبكاتهم الحالية وما بعدها. انظر للأسفل لتعرف كيفية الإبلاغ عن أي محتوى خاص بداعش قد تجده.

تويتر

تويتر يبقيك على اطلاع على آخر المستجدات حول العالم. تستخدمه داعش لإبقاء داعميها مطلعين على آخر أعمالها الوحشية وحملاتها الإعلامية. انظر للأسفل لتعرف كيفية الإبلاغ عن أي محتوى خاص بداعش قد تجده.

يوتيوب

يوتيوب هو نقطة البداية لمعظم الناس الذين يودون العثور على مقطع مصور حول موضوع معين. طبعاً الموقع يشكل جزءاً حاسماً من آليات بث المقاطع المصورة لداعش.

هناك  طرق متباينة قليلا للإبلاغ عن المحتويات في اليوتوب. هذا التباين يعتمد على اذا ماكنت تستخدم جهاز الحاسوب الخاص بك،  أو تطبيق اليوتوب على جهازك المحمول أو موقع اليوتوب من خلال جهازك المحمول . أنظر ادناه لطريقتين مختلفتين يمكنك فعل ذلك. 

أذا كنت تصل الى اليوتوب من خلال الحاسوب أو تطبيق اليوتوب على جهازك المحمول، يمكنك الابلاغ عن المحتويات التابعة لداعش بهذه الطريقة.

أذا كنت تصل الى اليوتوب من خلال موقع اليوتوب على الانترنيت بأستخدام جهازك المحمول ، يمكنك الابلاغ عن المحتويات التابعة لداعش بهذه الطريقة

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك, يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد