مونتينيجرو

حتى دولة صغيرة مثل مونتينيجرو لا تستطيع أن تتجاهل تهديد داعش والمُنضمين لها، هذا التهديد الذي يُعتبر عالميًا في طبيعته ويُشكل خطرًا على أي منطقة، وجنوب شرق أوروبا ليست بعيدة عن هذا التهديد. وانطلاقًا من هذه الرؤية، فإن مونتينيجرو وبما يتناسب مع إمكاناتها وقدراتها، تواصل العمل مع شركائها في التحالف الدولي من أجل تقويض قدرات داعش والقضاء عليها نهائيًا.

إيجور لوكزيك، نائب رئيس الوزراء ووزير الشؤون الخارجية والاندماج الأوروبي


€186,262

قيمة دعم مالي في صورة معدات عسكرية لقوات الأمن العراقية

مقالات الشريك

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك, يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد