لاتفيا

لقد أصبحت قضية المقاتلين الأجانب أكثر تعقيدًا في ضوء قدرتهم على التنقل من منطقة الصراع إلى منطقة أخرى، حيث أصبحوا مرتزقة محترفين. من المهم أن نفهم أن هؤلاء المقاتلين لا يقاتلون من أجل السلام، حيث أنهم يسعون إلى تصعيد الصراع.

السيد إيدجارز رينكيفيكس، وزير الشؤون الخارجية


مساهمة بقيمة 200,000€

لصناديق الأمم المتحدة المعنية بدعم الإغاثة الإنسانية المقدمة إلى المتضررين من الأزمة في المنطقة.

إرسال 6 مدربين لاتفيين

لتدريب قوات الأمن العراقية .

توقيع 17 عضوًا من مجلس أوروبا

على بروتوكول ريغا في 22 أكتوبر 2015 والذي يهدف إلى منع ومكافحة الأعمال الإرهابية بالإضافة إلى الحيلولة دون تدفق المقاتلين الإرهابيين الأجانب.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك, يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد