كندا

تاريخ الدخول في التحالف: أيلول 2014
عضوية مجموعة العمل: مجموعة تخطيط تشاركية عملياتية

أهم المساهمات في التحالف:

تدريب حول مخاطر المتفجرات
يقوم قرابة 20 مهندساً من القوات المسلحة الكندية بتقديم تدريب حول مخاطر المتفجرات لقوات الأمن العراقية في مدينة بسماية، العراق. ويهدف التدريب الموجه لقوات الأمن العراقية إلى الوصول إلى الاكتفاء الذاتي على المدى البعيد في هذا المجال.

المساعدة الطبية
أمرت القوات المسلحة الكندية بافتتاح مركز طبي Role 2 في شمال العراق. ومن مهام المركز تقديم رعاية طبية وجراحية منقذة للحياة لقوات التحالف. ويقوم قرابة 35 عضو من القوات المسلحة الكندية بتقديم الخدمات في هذا المركز ضمن أدوار تتضمن:

  • قيادة عليا
  • أطباء
  • ممرضون/ ممرضات
  • فنيون طبيون
  • فنيو تصوير مخبري وتحليلي
  • فريق طب أسنان
  • فريق دعم

وتتضمن قدرة المركز الطبي ما يلي:

  • إنعاش
  • جراحة الحد من الضرر
  • رعاية العناية المشددة
  • رعاية سنية
  • تصوير تحليلي
  • مخبر طبي

تقدم القوات المسلحة الكندية معدات ومستلزمات طبية للمركز.

التدريب، المشورة والدعم
تتضمن عملية IMPACT أعضاء متخصصين بشكل كبير من القوات المسلحة الكندية من القوات العملياتية الكندية الخاصة. ويقومون بتدريب وتقديم المشورة والدعم لقوات الأمن العراقية في تطوير مهاراتهم العسكرية. ويمكن هذا التدريب قوات الأمن العراقية محاربة داعش. ونتيجة لذلك، يمكنهم العمل على إزالة المخاطر التي خلفتها داعش في العراق والمنطقة والإسهام في خلق بيئة أكثر أمناً.

بناء قدرة الشريك
تعمل القوات المسلحة الكندية مع شركاء إقليميين للمساعدة في جعل المنطقة أكثر استقراراً وأمناً. ويساعد التعاون العسكري على الحد من انتشار التطرف العنفي. ومن أجل ذلك، أرسلت القوات المسلحة الكندية فرق مساعدة، واحد للأردن وآخر للبنان. وتعمل الفرق عن قرب مع شركاء كندا اللبنانيين والاردنيين. وتهدف الفرق إلى:

  • مساعدة القوات المسلحة الأردنية على بناء قدراتهم.
  • تشكيل برنامج جديد للقوات المسلحة اللبنانية لبناء قدراتهم.

وتركز برامج بناء القدرات هذه على:

  • مهارات الجنود الفردية
  • البنية التحتية
  • معدات الجنود الفردية

ويقود عميد كندي فريق الاتصال بين وزارات التحالف الدولي. ويتم دعم الفريق من خلال موظفين من الدول الثمانية، بما فيها كندا. ويقوم بالتواصل مع موظفي رئاسة الوزراء العراقية. كما يتصل أيضًا بوزيري الدفاع والداخلية العراقيين. ويساعد هذا الاتصال على تطوير قادة عسكريين رئيسيين والمساعدة في بناء القدرة المؤسساتية. كما يضمن أن عمليات التحالف القائمة والمستقبلية تتماشى مع عمليات حكومة العراق.
العمليات الجوية
قوات المهام المشتركة – العراق تشمل مكون من القوات المسلحة الكندية الجوية. وتدعم قوى المهام الجوية – العراق عمليات التحالف بالدعم الجوي والطاقم. ويتضمن ذلك:

  • طائرة واحدة من طراز CC-150 Polaris للتزويد بالوقود جواً.
  • طائرتين من طراز CC-130J Hercules للنقل الجوي التكتيكي. تدعمان تنقل جنود التحالف والشحن في المنطقة.
  • كتيبة طيران تكتيكية. وتشمل أربع طائرات مروحية من طراز CH-146 Griffon. وتحمل القوات والمعدات والمستلزمات الكندية في مسرح العمليات بالقرب من بغداد. وتقوم الطائرات المروحية من نوع Griffon هذه بإخلاء الجرحى في حال تطلب الأمر. وتم تجهيز هذه الطائرات بأسلحة دفاع عن النفس متنوعة.
  •  طاقم جوي مرافق وطواقم دعم
    وهذه الطائرات جزء مهم مما تسهم فيه كندا للتحالف الدولي.

أبرز النشرات الإعلامية:

وسائل التواصل الاجتماعي والموقع الرسمي:

معلومات إضافية

بدأت عملية IMPACT في الوقت الذي تدعم فيه القوات المسلحة الكندية التحالف الدولي للحد من والقضاء على داعش بشكل نهائي في العراق وسوريا.
تتابع القوات المسلحة الكندية العمل مع الشركاء في المنطقة لوضع شروط الاستقرار والأمن.

تلعب كندا دورًا رئيسيًا في العراق إلى جانب الشركاء. إن جهود القوات المسلحة الكندية في دعم التحالف الدولي تطور من قدرات قوات الأمن العراقية. تساعد هذه الجهود العراق على تحقيق نجاح بعيد الأمد في الحفاظ على أمن أراضيه وشعبه.

قامت القوات المسلحة الكندية بنشر فريق تدريب على مخاطر المتفجرات كإسهام إضافي في عملية IMPACT. ويساعد هذا الإسهام في تعزيز قدرة قوات الأمن العراقية في الوقت الذي نعمل فيه على هزيمة داعش. ونشعر بالفخر لدعم شركائنا في التحالف والناتو في حربهم ضد الإرهاب، والذي يتضمن هذا التدريب المهم في العراق. هذا التدريب مهم لدعم قدرات قوات الأمن العراقية. وخلق قوات أمن عراقية فعالة سيؤدي إلى جعل العراق أكثر أمنًا وشرق أوسط أكثر استقرارًا.

أعلن عن دور كندا الريادي في مهمة الناتو في العراق في قمة بروكسل في تموز 2018. وتم تأسيس هذه المهمة استجابة لطلب الحكومة العراقية، التي تواجه تحديات كبيرة في إعادة بناء قدرات قواتها الأمنية. وسوف تكمل القيادة الكندية في هذا التدريب الجديد التابع للناتو، جهودنا القائمة في التحالف الدولي ضد داعش ولن تستبدل أية جهود أخرى، وبالتالي نقل دعمنا للعراق لتلبية الاحتياجات وتوطيد المكتسبات. وسوف تتضمن المهمة قرابة 620 عضو من أعضاء الناتو. وسوف ينضم نحو 250 عضو من القوات المسلحة الكندية إلى الدول الشركاء في مساعدة العراق في بناء هياكل أمنية وطنية أكثر فاعلية وتحسين تدريب قوات الأمن العراقية.

سوف نساعد في تلبية احتياجات ملايين الأشخاص الضعفاء مع المساعدة في الوقت نفسه على إرساء الأسس اللازمة لتطوير الحوكمة، والنمو الاقتصادي والاستقرار الطويل الأجل.

صاحب المعالي, جاستن ترودو، رئيس وزراء كندا 


$2 مليار دولار

لأجل الأمن، الاستقرار، والمساعدة الإنسانية والإنمائية

850 عضو

كحد اقصى تم الموافقة عليه من القوات المسلحة الكندية للعمل في عملية IMPACT حتى نهاية آذار 2019

$840 مليون

في التمويل على مدى ثلاثة أعوام لدعم المساعدة الإنسانية

مقالات الشريك

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك, يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد