جمهورية التشيك

قدمت جمهورية التشيك دعماً فعالاً للحملة على داعش في العراق منذ تأسيس التحالف الدولي عام 2014. فبعد تقديم معدات ومواد عسكرية بصورة طارئة إلى القوات المسلحة العراقية، نشر الجيش التشيكي والشرطة التشيكية عدة فرق استشارية وفرق مساعدة ضمن إطار التحالف، ومن ضمن ذلك المساهمة في بعثة تدريب الشرطة بقيادة إيطاليا (2017 – 2020) وفريق استشاري للقوى الجوية (2016 – 2019) وفريق للتدريب على الحماية من الأسلحة الكيماوية (2019 – 2020) وفريق جراحي ميداني (2016 – 2017). واعتباراً من شباط 2021 يشارك ستة عناصر تشيكيين في الميدان ضمن تشكيلات عملية العزم الصلب وبعثة حلف الناتو في العراق.

وقد بلغ إجمالي المساعدات المادية التي قدمناها للعراق بين عامي 2012 و 2020 حوالي 13 مليون دولار أمريكي، حيث تضمنت تلك المساعدات مساعدات إنسانية مباشرة ودعم الصمود والرعاية الطبية ومشاريع تدريب المدنيين إضافة إلى المساهمة في وكالات المساعدات الدولية العاملة في العراق.

وتشارك جمهورية التشيك أيضاً في المساعدات الإنسانية للمجتمعات المتضررة من داعش في سوريا والدول المجاورة. حيث يقدم أحد المشاريع الحكومية المنفذة حالياً لمساعدة سوريا والمنطقة أكثر من مليوني دولار سنوياً ويركز بشكل رئيسي على اللاجئين والمهجرين ودعم القدرات في المجال الطبي والصحة العامة والمدارس.

تاريخ الانضمام إلى التحالف: 2014

عضوية مجموعات العمل: مجموعة تحقيق الاستقرار

تلتزم جمهورية التشيك، بصفتها عضواً في المجموعة المصغرة للتحالف الدولي ضد داعش، بمتابعة مساهماتها الكبيرة في الحرب على داعش في كل من الشرق الأوسط ومنطقة الساحل. لقد ازدادت مشاركتنا في منطقة الساحل من خلال الأنشطة التدريبية والمشاريع الإنسانية ومشاريع تحقيق الاستقرار.


تدريب الشرطة العراقية

ضباط الشرطة التشيكية متمركزون في مخيم دبلن في بغداد للمساعدة في تدريب الضباط العراقيين

9.7 مليون دولار

قيمة المساعدات لشعب سوريا والعراق والدول المجاورة في عام 2017

20 مليون دولار

قيمة المساعدات لشعب سوريا والعراق والبلدان المجاورة بين 2012-2016

مقالات الشريك

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك, يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد