تركيا

الإسهامات العسكرية

منذ إنشاء التحالف الدولي، لعبت تركيا دوراً كاملاً في الجهود العسكرية للتحالف لحرمان داعش من ملاذها الآمن وبناء قدرة أولئك الذين يقودون الحرب ضد داعش. وقامت تركيا:

  • بالمشاركة في كافة جهود التخطيط المشتركة للعمليات ضد داعش في شمال سوريا، واتخذت كافة الخطوات اللازمة لتحقيق وتنفيذ تلك الخطط.
  • سمحت لطائرات التحالف باستخدام مجالها الجوي للأدوار القتالية وغير القتالية بما في ذلك جمع المعلومات الاستخباراتية والمساعدة في تعافي الأفراد،
  • فتحت مرافقها للولايات المتحدة وشركاء التحالف الآخرين وسمحت بنشر أكثر من 60 طائرة وما يزيد على 1200 فردًا في العمليات ضد داعش في سوريا والعراق،
  • استضافت برنامج “التدريب والإعداد”
  • منذ كانون الثاني إلى آب 2016، قامت بضرب أهداف داعش بالطيران والمدفعية والعتاد العسكري كجزء من عمليات التحالف وتحييد أكثر من 1200 عنصر من عناصر داعش،
  • نفذت “عمليات درع الفرات” من خلال إرسال قواتها على الأرض وبالتعاون مع الجيش السوري الحر وقامت بالقضاء على 2647 عنصرًا من عناصر داعش وأسست منطقة آمنة خالية من الإرهاب من خلال تطهير منطقة تبلغ مساحتها 2015 متر مربع من داعش.
  • قضت على 717 عنصرًا من عناصر داعش في العراق
  • قامت بتحييد عدد إجمالي يقارب 4550 عنصرًا من عناصر داعش في العراق وسوريا
  • قامت بتدريب 7000 فرد من أفراد الأمن العراقي من محترفين ومتطوعين على القتال ضد داعش.

هدفنا واضح: القضاء على جميع العناصر الإرهابية ومن بينهم المقاتلين الإرهابيين الأجانب وإنشاء حزام أمن واستقرار حولنا.

رجب طيب أوردوغان، رئيس جمهورية تركيا


20,000

عسكري من الجيش التركي لتأمين حدود تركيا مع سوريا.

487

عملية نفّذتها تركيا ضد داعش وضد الإرهاب في 2016 حتى الآن.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك, يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد