الاتحاد الأوروبي

يلتزم الاتحاد الأوربي بمكافحة تهديد داعش وقد تبنّى مجموعة واسعة من التدابير الشاملة للقيام بذلك. إن مشاركة الاتحاد الأوربي كشريك غير عسكري في التحالف الدولي لمكافحة داعش قد زادت من التعاون بين بلدان المنطقة حيال مكافحة الإرهاب، وقد أدت إلى نشوء مجموعة واسعة من المشاريع حول مكافحة الأصولية، والأمن الداخلي وأمن الحدود. الاتحاد الأوربي جهة مانحة عالمية ورائدة في الاستجابة للأزمتين السورية والعراقية.
المشاريع الرئيسية في العراق:

تشكل جهود تحقيق الاستقرار جزءاً أساسياً من مشاركة الاتحاد الأوروبي في العراق، حيث بلغ التمويل في عام 2020 ما يصل إلى 21.5 مليون يورو (ويشمل ذلك ما يلي):

  • 7 ملايين يورو لدائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام للتعامل مع مخاطر المتفجرات.
  • 5 مليون يورو لدعم رقمنة أدلّة الإثبات المادية التي تحتفظ بها السلطات الوطنية العراقية دعما لأعمال التحقيق التي يقوم بها فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من جانب داعش (يونيتاد).
  • 11 مليون يورو للصندوق الائتماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي للاستجابة للأزمة السورية، والذي تم توجيهه إلى مشروع الأمم المتحدة للإنعاش الحضري للبيئة الطبيعية في نينوى ومستشفى سنجار.

ويترأس الاتحاد الأوربي بالشراكة مع دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام فرقة العمل الفرعية المعنية بالتعامل مع مخاطر المتفجرات، ضمن الفرقة العاملة لتحقيق الاستقرار.

عضوية الفرقة العاملة:
الاتصالات (بما في ذلك فريق العمل المعني بداعش ووسائل الإعلام الرئيسية وفريق العمل المعني بوسائل التواصل الاجتماعي والعمل الرقمي)؛ تحقيق الاستقرار؛ المقاتلون الإرهابيون الأجانب؛ مكافحة تمويل الإرهاب، والمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب.

روابط لمواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية:

تويتر: @eu_eeas
فيسبوك: @EuropeanExternalActionService
انستغرام: @eudiplomacy
موقع إلكتروني: https://eeas.europa.eu/headquarters/headquarters-homepage_en


مكافحة داعش

7 مليار يورو لاستراتيجية الاتحاد الأوروبي الإقليمية لسوريا والعراق بالإضافة إلى تهديد داعش.

تحقيق الاستقرار

36.8 مليون يورو لدعم تحقيق الاستقرار الذي تم الالتزام به في شمال شرق سوريا (إزالة الألغام، والري، والصحة الأولية، ومنع الأصولية وتجنيد الفتيان والفتيات من قبل فلول داعش من خلال تقديم خدمات الحماية والدعم النفسي والاجتماعي.

الأرقام الإجمالية

لقد تعهد الاتحاد الأوربي لسوريا والدول المجاورة المستضيفة للاجئين بما يربو عن 24.9 مليار يورو كمساعدة للاستجابة للنزاع في سوريا خلال العقد السابق. وفي العراق، قدم الاتحاد الأوربي ما يزيد عن 1.3 مليار يورو كمساعدة مالية منذ عام 2014.

مقالات الشريك

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك, يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد