ألبانيا

يُمكن أن تنجح القوة العسكرية الدولية والحوار السياسي في الشرق الأوسط كما نجحا في منطقتنا. ولكن أولًا وقبل كل شيء، يجب أن يكون هناك خطاب موجه للأجيال الشابة في جميع أنحاء العالم. لكي يروا في الأفق الأمل، لا الدماء، لكي يروا أننا نُحارب التطرف

سعادة، إيدي راما، رئيس وزراء جمهورية ألبانيا


التبرّع بأربع دفعات

من المعدات العسكرية وذخائر لقوات البشمرجة شمالي العراق، في إطار دعم قواتها في حربها ضد داعش

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك, يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد