وزارة العدل الأمريكية تضاعف جهودها للبحث على الآثار التي نهبها داعش

أعلن مسؤولون في وزارة العدل الأمريكية أنه ستتم مضاعفة الجهود من أجل البحث عن القطع الأثرية التي وقعت في يد داعش، وفق ما نشر موقع نيويورك بوست.

وأضاف المسؤولون أنه يتم العمل حاليًا من أجل استعادة “خاتم” في تركيا يعود إلى الفترة الهلنستية (الممتدة من عام 232 إلى عام 31 قبل الميلاد)، ويحتوي الخاتم على حجر كريم بلون أخضر داكن، ومنحوت عليه وجه حامله في ذلك الوقت.

ووفق بيان صادر عن المسؤولين في الوزارة، فقد تم بيع هذه القطعة الأثرية إلى شخص في تركيا بسعر حوالي 250 ألف دولار، وذلك بعد سرقته على يد مسلحي داعش في سورية.

وتم رصد الخاتم، بالإضافة إلى العديد من القطع الأثرية الأخرى، خلال غارة على منزل أبو سياف، أحد قادة داعش البارزين، في شهر مايو عام 2015.

وتشير المعلومات إلى أن أبو سياف -الذي قُتل في شهر كانون الأول عام 2016- يعمل كتاجر القطع الأثرية لحساب داعش، ويعرف بأنه “وزير إدارة الآثار والموارد الطبيعية”.

أضاف المسؤولون، في البيان، أن “هذه القطع تعود إلى العصور القديمة ويعتقد أن سعرها يقدر بمئات الآلاف من الدولارات”.

 

المصدر: نيويورك بوست 

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك, يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد