مصادر محلية: العثور على نحو 10 ملايين دولار تحت أنقاض مقر لداعش في الموصل

قالت مصادر محلية في الموصل العراقية إنه تم العثور على مبلغ مالي يقدر بنحو 10 ملايين دولار أميركي، وذلك تحت أنقاض مبنى داخل جامعة الموصل كان تنظيم داعش قد جلعه (ديوان الحسبة وبيت المال).

وقال مسؤول محلي في الموصل إن “عمالا وجدوا المال تحت أنقاض المبنى الذي قصفته مقاتلات أميركية عام 2017، خلال عمليات انتزاع المدينة من سيطرة التنظيم، والذي تسعى الجامعة حاليًا لإعادة إعماره وتأهي مباني الجامعة المختلفة”، وفق ما ذكرت صحيفة العربي الجديد.

كما قال العقيد في شرطة نينوى، خالد الجبوري، إن “تنظيم داعش كان يفرض الإتاوات على الناس، ويبيع النفط الخام، ويجمع الضرائب من المناطق التي كان يسيطر عليها، ويهرب الآثار من المدينة، وكل هذه مصادر دخل كان يجمع من خلالها المال”، وأضاف للصحيفة ذاتها أن “هذه ليست أول مرة يعثر فيها على أموال في مقرات مدمرة لداعش”.

في السياق، قال رئيس مجلس نينوى إنه “بين الحين والآخر يتم العثور على مبالغ ومتعلقات لداعش في مبان كان يستخدمها كمقرات له، كما حصل في البعاج، والآن في جامعة الموصل”.

وأشار إلى أن “مكتب الأمن الوطني يتولى مهمة التحقق من تلك الأموال التي عثر عليها بالتعاون مع لجنة تم تشكيلها من قبل الجهات الحكومية المختصة”.

يذكر أن جهاز المخابرات العراقي قد عثر في وقت سابق أيضًا على مبلغ مالي كبير تحت أنقاض مبنى في منطقة البعاج غرب الموصل قرب الحدود العراقية السورية، كان مقرًا للتنظيم في المنطقة.

المصدر: alaraby.co.uk

 

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك, يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد