مساهمة حلف شمال الأطلسي في التحالف الدولي ضد تنظيم داعش

انضم حلف شمال الأطلسي للتحالف في 2017 وهو جزء من الفِرَق العاملة المعنية بالاستقرار، والمقاتلين الأجانب والاتصالات.

المشاريع الرئيسية في العراق وسوريا:

  • حلف شمال الأطلسي هو عضو فخور في التحالف الدولي، إذ يساهم في رحلات المراقبة للمنظومة الجوية للإنذار والمراقبة (طائرات الأواكس)، وفي البعثة الجديدة للتدريب وبناء القدرات في العراق.
  • يشارك حلف شمال الأطلسي في اجتماعات التحالف الدولي ويستضيفها بانتظام، وكان آخرها في أعقاب قمة بروكسل لحلف شمال الأطلسي في 2018.

مساهمة حلف شمال الأطلسي في التحالف:

  • لقد لعب حلف شمال الأطلسي دوراً محورياً في محاربة الإرهاب الدولي لسنواتٍ عديدة، بما في ذلك من خلال وجوده في أفغانستان، وتبادل المعلومات الاستخبارية، والعمل على تقوية الشركاء حول العالم.
  • وفي قمة وارسو التي عُقِدت في تموز/ يوليو 2016، قرر قادة التحالف تقديم الدعم المباشر للتحالف الدولي عن طريق طائرات المراقبة أواكس التابعة لحلف شمال الأطلسي.
  • وفي قمة حلف شمال الأطلسي التي عُقِدت في تموز/ يوليو 2018، اتفق رؤساء دول وحكومات التحالف على مضاعفة التزامهم لدولة العراق من خلال إرسال بعثة تدريبية جديدة غير قتالية، بناءً على طلب الحكومة العراقية وبالتنسيق مع التحالف الدولي.
  • تقوم بعثة حلف شمال الأطلسي لدولة العراق (NMI) بتعزيز جهود الحلف لتدريب المدربين العراقيين في مجالات تشمل مكافحة الأجهزة المتفجرة يدوية الصنع، التخطيطي المدني والعسكري، صيانة العربات المصفّحة والطب العسكري.
  • تهدف بعثة حلف شمال الأطلسي إلى تعزيز قوات الأمن العراقية من خلال تقديم المشورة التقنية لوزارة الدفاع ولمكتب مستشار الأمن القومي، وعن طريق تدريب وإرشاد المدربين في المدارس والمؤسسات العسكرية المهنية.

الرجاء تقديم روابط أبرز النشرات الإعلامية في الصحافة المحلية أو الدولية:

مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية الحكومية الرسمية:

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك, يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد