قوة إدارة الأزمات الفنلندية ستبدأ أنشطة خارج أقليم كردستان

وفى المهمة الجديدة ستعزز الوحدة الفنلندية التحالف الحالي المتعدد الجنسيات فى المنطقة، وستعمل كجزء من ترتيبات الحماية والدفاع القريب والحماية الذاتية للقاعدة. تم نشر الوحدة في المنطقة في كانون الأول / ديسمبر 2017، وستبدأ أنشطتها العملياتية في كانون الثاني / يناير 2018 كجزء من عملية العزم الصلب (OIR).

وستواصل قوة إدارة الأزمات الفنلندية مشاركتها في مركز تنسيق تدريب المتعدد الجنسيات في أربيل (KTCC). وستقوم بتدريب سلطات الأمن الكردية في قواعد تدريب منفصلة. وبالإضافة إلى الفنلنديين، سيعمل مدربون من عدة بلدان أوروبية أخرى في قواعد التدريب المتعددة الجنسيات. ويهدف التدريب إلى دعم السلطات الكردية لإقامة هيكل أمني مستدام خاص بها.

في 28 حزيران / يونيو 2017، قرر رئيس الجمهورية، بناء على اقتراح من الحكومة، أن تواصل فنلندا المشاركة في عملية العزم الصلب في العراق بقوة قوامها 100 جندي على الأقل حتى نهاية عام 2018، وستتوسع الأنشطة للتركيز ليس على قوات البيشمركة فقط، بل على قوات الأمن الأخرى في العراق أيضاً. وسَتُمَكِّن الصلاحيات الوطنية الجديدة فنلندا من المشاركة في مهام التدريب والاستشارات في أماكن أخرى من العراق.

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك, يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد