بيت تركيب: مركز ابداعي لتوصل رسائل حب وسلام

 

هذا ماقالته المدير التنفيذي ومديرة الأبداع في بيت تركيب هيلا ميوس لموقع التحالف الدولي،” تأسست بيت تركيب سنة 2015 بمبادرة من فنانين عراقيين صاعدين كمجموعة فنية مستقلة. اعضاؤها قادمون من حقول مختلفة: فن مرئي، فن ادائي، افلام، موسيقى، ادب، تصوير، تصميم داخلي وتصميم تصويري”.

و منذ 2015 ينظم بيت تركيب مهرجان بغداد للفنون المعاصرة السنوي، وهو المهرجان الوحيد في العراق الذي يقدم عروض لمختلف الاختصاصات الفنية، وتمتد اقامته لاربعة أيام متواصلة في شهر نيسان من كل عام. المهرجان يقام بجهود جماعية لفنون (الانستليشن) لفنانين عراقيين شباب ويقدم برنامج اضافي للأدب العراقي المعاصر والفنون العراقية المعاصرة لكل من الموسيقى والسينما والمسرح.

كما و ينظم بيت تركيب مهرجانات جماعية وفردية مع الفنانين العراقيين الشباب حيث يقام كل خميس (اوبن بروجكتور نايت) لتقديم اعمال لصناع الافلام المحليين والاقليميين مع مختارات من الافلام العالمية .

وتضيف هيلا “كل جمعة وسبت لدينا برنامج يوغا دراما، جلسات خلال أربع أسابيع مع مزيج من العلاج بالدراما واليوغا. و نقدم محاضرات فنية مرة واحدة خلال الشهر، اضافة الى اننا نقدم ورش تتضمن دروس في مختلف مجالات الفنون، وبالتعاون مع معهد غوته في العراق”.

وتتحدث هيلا عن جملة صعوبات تمكنوا من تجاوزها بفضل الجهات الداعمة لمشروع بيت تركيب لعل أبرزها تمكنهم بداية عام 2017 من الانتقال الى مقر جديد أتاح لهم التوسع في العمل أكثر، حيث تقول “اخترنا بيت بغدادي تقليدي بني في ثلاثينيات القرن الماضي وكان بحاجة لأعمال ادامة وترميم وصيانة، ببساطة، تجديد كامل. وكنا نحتاج الى أثاث ومعدات ملائمة لنكون قادرين على تنفيذ الفعاليات. و حققنا ما نريد بفضل التمويل من سفارتي المانيا وفرنسا  في بغداد. وكذلك حصلنا على دعم من المنحة الاوروبية للديمقراطية “.

و تضيف هيلا ” بفضل كل ذلك سنبدأ قريبا ببرنامج ستوديو الأطفال، والذي يقدم ورشة مفتوحة للاطفال من سن 6 الى 12 سنة في الرسم، الحرف اليدوية، تشكيل الطين، صناعة المجسمات والتدريب على الحركة الايقاعية وبالطبع سنستمر ببرامجنا التنوعة خلال العام الجاري 2018″.

 

عبير الحرية

” اليوم أعزف موسيقى ألفتها سراً خوفا من القتل، أعزفها وأنا أتنفس عبير الحرية، فمسرحي شوارع بغداد وساحاتها” ، وصف بسيط يجسد قصة الفنان التشكيلي والعازف الموسيقي أمين مقداد أحد أعضاء فريق بيت تركيب للفنون المعاصرة وهو من مدينة الموصل التي احتلت لأكثر من ثلاثة اعوام من قبل تنظيم داعش الارهابي. عاش أمين ثلاثة أعوام لم يتمكن خلالها من العزف خوفا من بطش عناصر تنظيم داعش، الاانه لم يستسلم فقام بتأليف موسيقاها، وفي كل مرة كان يخفي بحرص شديد ما ألفه خوفاً من اكتشاف أمره فيتم اعتقاله ومحاكمته من قبل تنظيم داعش ، الذي دون شك سيقوم باعدامه لانه خالف تعليماتهم التي تنص على أن ” الموسيقى حرام ” .

و يقول أمين في مقابلة لموقع التحالف الدولي “نريد أن نعيش بسعادة دون استسلام وبسلام ، لانريد ان نفقد حريتنا، نحاول ان نرسل رسالة من خلال عزف موسيقانا بالشارع، أنه مايزال هناك أمل، نحاول أن نبعث ضوء للناس وسط الظلام الذي يعيشون فيه، لذلك نلاحظ بأن مؤيدي نشاطاتنا والمشجعين لها في ازدياد يوم بعد اخر ”

ويضيف ” أؤمن بانه لاسلام بدون جمال والعكس، والموسيقى والفن عموماً يمثل هذا الجمال، لذلك سأستمر بعزف الموسيقى وتاليفها لأنها وسيلتي لايصال رسالتي ” .

كسب الناس هدفنا

و من اهم الاهداف التي عمل بيت تركيب على تحقيقها منذ تاسيسه عام 2015  هوجذب الناس للعروض التي يقدمها أعضائه سواء كانت حفلات موسيقية أو مسرحيات صامتة أومعارض فنية وغيرها من الفعاليات .

حيث تحدث مدير العلاقات والاعلام في بيت تركيب علي المكدام لموقع التحالف الدولي ” تبنى بيت تركيب جميع الشباب الراغبين في صقل موهبتهم في مجالات الفنون المختلفة ، اضافة الى من يرغب بتقديم نفسه من خلال عروض فنية ، بيت تركيب وأعضائه يوفرون لهم الامكانية اللازمة لتحقيق ذلك” .

عمد بيت تركيب من خلال فرقة العازفين لديه على تقديم عروض موسيقية بصورة مفاجئة ودون اعلان مسبق وانما تقوم الفرقة بالنزول الى الشارع في مناطق مختلفة ويبدأون العزف و يوضح المكدام ” تعمدنا ان تكون عروضنا مفاجئة لأننا أردنا أن نلمس رد فعل الشارع العراقي ازاء حدث كهذا، وكيف ستكون ردود أفعالهم .. حيث كان التفاعل في البداية يبدو ضعيف ولكن سرعان ماكان الناس يتجمعون حولنا من كل الفئات والاعمار من اجل الاستماع الى الموسيقى وأخذ صور مع أعضاء الفرقة ، التجربة جميلة ورائعة ” .

من يدخل بيت تركيب يشعر بانه أمام مسارح مفتوحة، بامكانك انتقاء العرض الذي تريد أن تشاهده وتستمتع بمشاهدته بكل حرية ، و على الرغم من الامكانيات البسيطة المتوفرة ، الا ان فريق تركيب بقيادة مديرته هيلا ميوس تمكن من اعادة إحياء العديد من الفنون التي اختفت بعد عام 2003 … لقد تمكنوا بالفعل من خلق جيل جديد جريء لديه ايمان برسالته الفنية ويستطيع ان يقدم تلك الرسالة من خلال عروضه المتنوعة .

 

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك, يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد