الموصل بعد عام على التحرير: مليون مساهم في الدعم الإنساني

وأضاف أنه وفقاً لخطة الاستجابة الإنسانية لعام 2018 فإن 4 مليون يحتاجون إلى المساعدة الإنسانية في محافظة نينوى العراقية، مشيرًا إلى أنه وبحلول 30 حزيران / يونيو 2018 ، بلغ عدد الشركاء في المجال الإنساني قرابة مليون شخص في هذه المحافظة.

تابع أن هذا الرقم يمثل 148٪ من سكان نينوى الذين استُهدفوا في خطة الإنقاذ الإنسانية لعام 2018 (أي 930,814 شخصاً من 626,834 مستهدَفاً)، وعدّ التقرير أن سبب هذا الإنجاز الكبير يعود إلى الإسهامات السخية التي تم تلقيها من المانحين الذين تمكنوا من تلبية الاحتياجات المتغيرة.

المانحون قدموا تمويلًا للأنشطة، كما سمح هذا التمويل  بتقديم مساعدة كبيرة لا سيما في قطاعات الصحة والحماية.

وأشار التقرير إلى أنه وعلى الرغم من هذه المساعدات، لا تزال هناك فجوات حرجة في جميع القطاعات الأخرى (الأمن الغذائي ، التعليم ، المأوى والمواد غير الغذائية ؛ تنسيق المخيمات وإدارة المخيمات ؛ المساعدات النقدية متعددة الأغراض ؛ المياه والصرف الصحي والنظافة العامة).

و جدير بالذكر أنه ومنذ طرد تنظيم داعش من الموصل قبل أكثر من عام، تمكن نحو 870 ألف شخص من العودة إلى ديارهم، في حين يقدر البنك الدولي أن إعادة الإعمار ستستغرق 10 سنوات على الأقل، بمتطلبات مالية لا تقل عن 80 مليار دولار.

 

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك, يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد