المنظمة الدولية للهجرة تدعم شباب العراق بتمويل من حكومة هولندا

ويهدف المشروع الممول من وزارة الشؤون الخارجية الهولندية، والذي يبلغ حجمه 3.5 مليون يورو ومدته 18 شهراً، إلى دعم الحكومة العراقية لإدارة الهجرة بطريقة آمنة ومنظمة، كما يهدف إلى  تشجيع الحلول الدائمة للنازحين داخلياً وعودتهم إلى منازلهم من خلال تحسين معايير الحياة وسبل العيش.

تقول مارييل جيرادتس، القائمة بالأعمال في سفارة هولندا بالعاصمة بغداد، إنه “من خلال هذه الشراكة مع المنظمة الدولية للهجرة، يسرنا أن ندعم حكومة العراق في جهودها لتعزيز الاستقرار والتماسك الاجتماعي في الأراضي المتأثرة بالصراع، ولمعالجة أسباب الهجرة غير النظامية”، وفق ما نقل عنها موقع المنظمة الدولية للهجرة.

أضافت المسؤولة الهولندية أنه “من خلال مساعدة العراق في هذه الملفات، نأمل أن يرى العراقيون الشباب مستقبلاً أكثر إشراقاً في العراق”.

وأشار الموقع إلى أن المشروع، الذي يعد جزءًا من شراكة أكبر بين المنظمة الدولية للهجرة في العراق وحكومة هولندا، سيوفر للشباب العراقي فرصًا للعب دور في عملية  الاستقرار في مجتمعاتهم، وتعزيز قدراتهم الاقتصادية، ودعم دورهم كبناة للسلام.

كما ستدعم المنظمة الدولية للهجرة وحكومة هولندا، حكومة العراق من أجل تحليل سياق الهجرة في العراق وتحديد الثغرات والتوصيات التي يمكن أن تساعد في تطوير سياسات الهجرة القائمة.

ويقول جيرار وايت، رئيس المنظمة الدولية للهجرة في العراق، إنه “مع استمرار عودة العائلات النازحة إلى مدنها وقراها، بات من الضروري الآن أكثر من أي وقت مضى دعم وتيسير معيشة الشباب والشابات، لأنهم يشكلون العمود الفقري للعائلات العراقية”.

المصدر: IOM

 

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك, يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد