الإمارات تتكفل بإعادة إعمار مسجد النوري والمنارة الحدباء في الموصل

أوضح البيان أن “السفير الإماراتي قال إن مندوباً خاصاً من دولة الإمارات العربية المتحدة سيأتي الى بغداد لهذا الغرض”.

يذكر أن الجيش العراقي قال العام الفائت إن مقاتلي تنظيم داعش “فجروا المسجد ومنارته قبل انسحابهم من المكان”.

كما أن زعيم تنظيم داعش أبوبكر البغدادي كان قد أعلن خلافته المزعومة خلال ظهوره العلني الوحيد من هذا المسجد في عام 2014.

وكان التنظيم المتطرف حاول ممارسة “تطهير ثقافي” في العراق من خلال تدمير معالم تاريخية ورموز دينية للمسلمين والمسيحيين.

ومسجد النوري ومنارته الحدباء هو أحد أبرز المعالم التاريخية في مدينة الموصل العراقية، حيث يعود تاريخه إلى القرن الثاني عشر، كما يحمل اسم نور الدين الزنكي موحد سوريا والذي حكم لفترة الموصل وأمر ببنائها في 1172.

أما المنارة الحدباء للمسجد -والتي حافظت على هيكلها لفترة تسعة قرون- تعدّ المعلم الوحيد الباقي من المبنى الأصلي للمسجد، وهي مزينة بأشكال هندسية من الطوب رمزاً للموصل، وطبعت صورتها على ورقة نقدية من فئة عشرة آلاف دينار عراقي.

وحاول تنظيم داعش أثناء فترة حكمه للموصل إلى تحويل المنارة التاريخية إلى رمز لخلافته المزعومة، وذلك من خلال رفع رايته السوداء على قمة المنارة التي يبلغ ارتفاعها 45 مترا.

 

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك, يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد