دولة قطر

قدمت قطر مساعدات للشعب السوري بقيمة تتجاوز من 1.6 مليار دولار، والتزمت بتقديم حزمة من القروض والاستثمارات في مشاريع البنى التحتية وإعادة الإعمار لبناء العراق بقيمة مليار دولار، تم الإعلان عنها في مؤتمر الكويت الدولي لإعادة الإعمار والتنمية في العراق عام 2018.

وضمن جهود تحقيق الاستقرار في العراق، أطلق صندوق قطر للتنمية (QFFD) العديد من مشاريع التطوير وتحقيق الاستقرار في العراق بالتنسيق مع المنظمات الدولية ووكالات الأمم المتحدة، ويشمل ذلك مجالات الأمن الغذائي والرعاية الصحية.

عضوية مجموعات العمل:

تعد قطر شريكاً استراتيجياً للتحالف الدولي لهزيمة داعش، وهي عضو نشط في جميع مجموعات عمل التحالف: مكافحة التمويل، الاستقرار، المقاتلون الإرهابيون الأجانب، الاتصالات. وقدمت دعماً كبيراً لتسهيل العمليات العسكرية الأمريكية في المنطقة.

أبرز المساهمات في التحالف:

في كانون الأول 2018 وقعت دولة قطر مع مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب (UNOCT) اتفاقاً يقضي بإنشاء مكتب للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب في الدوحة، وقدمت 75 مليون دولار لدعم استراتيجيته العامة. وعقب ذلك، في آذار 2019، عقدت قطر و مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب حوارهما الاستراتيجي الأول في مقر الأمم المتحدة.

وبالإضافة إلى العمل مع شركاء التحالف، شاركت قطر في رعاية قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2396 الخاص بإعادة المقاتلين الإرهابيين الأجانب ونقلهم؛ ودعمت عمل مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب في تنفيذ استراتيجية الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الإرهاب؛ ودخلت في شراكة مع المكتب لإطلاق مركز دولي في الدوحة لمكافحة التطرف العنيف من خلال تغيير السلوك.

وبجانب الجهود العسكرية والدبلوماسية، تلتزم قطر بدعم بناء مجتمعات قادرة على الصمود ودعم المبادرات التعليمية والتنموية. فمن خلال تقديم المساعدات الإنسانية، ودعم مبادرات التعليم والتنمية الاقتصادية، وبناء مجتمعات أكثر قدرة على الصمود، تهدف قطر إلى المساهمة في تعزيز الأمن والاستقرار والازدهار في المنطقة.

تؤمن قطر باتباع نهج شامل لمعالجة الأسباب الجذرية للإرهاب يقوم على توفير التعليم وفرص العمل ومشاريع التنمية. إن جوهر استراتيجية قطر لمكافحة الإرهاب هو الاستثمار المركّز في التعليم وتمكين الشباب.

لتشجيع التمكين الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تدعم قطر مؤسسة “صلتك” التي وفرت منذ عام 2008 وحتى الآن مليون وظيفة للشباب في 17 دولة، وتسعى إلى توفير 5 ملايين وظيفة حتى نهاية عام 2020.

لمزيد من المعلومات حول المبادرة، يرجى زيارة @Silatech أو الموقع: https://silatech.org/

 

"لقد استلزم ارتفاع عدد ضحايا العمليات الإرهابية استخدام القوة العسكرية للتصدي للإرهاب، ونؤكد التزامنا بمكافحة الإرهاب. لكن حتى في أقسى الظروف، يجب ألا نتجاهل الأسباب الكامنة، وإلا فإن النتيجة ستكون تفاقم هذه الظاهرة وزيادة انتشارها".

سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر


$1.6 مليار

في صورة مساعدات للشعب السوري

$33 مليون

في صورة مساهمة للمفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين

$5 مليون

أمريكي تعهدت بها قطر للصندوق العالمي لدعم مشاركة المجتمعات وصمودها (GCERF)

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك, يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد