فريق الاستجابة الأولية يساعد مدينة الرقة في منع انتشار كورونا

أحد أعضاء فريق الاستجابة الأولية يشارك في رفع الوعي العام بطرق الوقاية منكورونا.

في مدينة الرقة، يلعب فريق الاستجابة الأولية دوراً أساسياً في الاستجابة لمرض كورونا. ينفذ الفريق، وهو جزء من مجلس الرقة المدني ويتلقى دعماً تشغيلياً من مشروع فرات+ للحوكمة المحلية، حملة نظافة صحية تسعى إلى الوقاية من انتشار المرض.
بدأت الحملة في شوارع مدينة الرقة الرئيسية حيث نظف أعضاء فريق الاستجابة الأولية مداخل المحال التجارية. ونظف أعضاء الفريق أيضاً الشوارع الرئيسية في مناطق الحمرات والكرم والطريفاوي وذلك بالتعاون مع البلديات في الريف الشرقي.
إضافة إلى ذلك أطلق فريق الاستجابة الأولية حملة توعية عامة واسعة بالتوازي مع جهوده في مجال النظافة الصحية، تتضمن تثقيف المواطنين بالإجراءات التي يمكنهم القيام بها لمنع انتشار كورونا. وقد خصص الفريق مؤخراً رقماً للطوارئ يمكن من خلاله الاتصال بفريق الإسعاف عند حصول أية حالة طارئة تتعلق بمرض كورونا.
وقد تلقى فريق الاستجابة الأولية حتى الآن عشرات الاتصالات من أشخاص يسألون عن مدة حملة النظافة الصحية ومتى ستشمل الحملة احياءهم وأجاب عن تلك الأسئلة.

أحد أعضاء فريق الاستجابة الأولية يقوم بتوزيع منشورات توعوية عن فيروس كورونا

حول فريق الاستجابة الأولية ومشروع فرات+
فريق الاستجابة الأولية هو جزء من مجلس الرقة المدني ويتلقى دعماً تشغيلياً من مشروع فرات+ وهو مشروع للحوكمة المحلية يعمل مع السلطات في شرق الفرات بهدف استعادة الخدمات الضرورية وتجديد وصيانة البنية التحتية في المجتمعات المحلية التي احتلتها داعش فيما مضى. وقد قام مشروع فرات+ منذ شهر شباط/فبراير بالنشاطات التالية:

  • جمع 4.5 مليون قدم مكعب من النفايات لتحسين الوضع الأمني في مثلث البصيرة والشحيل وذيبان.
  • نقل 8.1 مليون قدم مكعب من النفايات من مكبّ عشوائي على امتداد قناة للري إلى مكب رسمي.
  • تنفيذ 10 مهام لإطفاء الحرائق.
  • قيادة جهود تدريب وبناء قدرات لأكثر من 50 طرفاً حوكمياً في مجلسي الرقة وير الزور المدنيين.
قد يعجبك ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك, يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد