صالونات التجميل في الموصل تعاود عملها بعد زوال تنظيم داعش

بعد هزيمة تنظيم داعش في الموصل والقضاء عليه، بدأ الرجال والنساء بزيارة صالونات التجميل، والجراحة التجميلية، وعلاج وتجميل الأسنان، ووفق ما نشرت وكالة فرانس برس، فإن هناك خمسة صالونات في الموصل، حيث يحب الناس الحرية التي نالوها من جديد بعد خروج تنظيم داعش في التعبير عن جمالهم.

ووفق ما نشر موقع (ليغال إنشيركشن) فإن مهند كاظم افتتح أول صالون تجميلي في الموصل، وأطلق عليه اسم (رزان)، ويقدم الصالون “خدمات تبييض الأسنان وغيرها من خدمات العناية بالأسنان”، وقال في تصريحات لوكالة (فرانس برس) إن “موظفيه جاؤوا من لبنان، كما تم استيراد العلاج والمعدات”.

كما نشرت شبكة الأنباء الإنسانية (إيرين) قصة صالون تجميلي في الموصل تديره حنين، وهذا الصالون ليس مكاناً تقصده النساء لتحقيق أهدافهن الجمالية فحسب، بل هو أيضاً المكان الذي يمكن فيه تفريغ الصدمة التي تعرضن لها في ظل تنظيم داعش”.
وكانت حنين تدير صالونها سراً أثناء حكم تنظيم (داعش)، وفق ما ذكر الموقع إلا أن بعضاً من زوجات قادة تنظيم داعش كانوا يزورونها لقصوا شعرهن عندها.”

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك, يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد