بيان بالنيابة عن التحالف الدولي ضد داعش في الذكرى الأولى لهزيمة داعش الجغرافية

قبل عام واحد، قام التحالف الدولي ضد داعش، بالتعاون مع شركاءنا المحليين، بتحرير آخر معقل متبقٍ لداعش في الباغوز وسحق طموحاته الجغرافية التوسعية. اليوم، تحرَّر ما يقرب من ثمانية مليون شخص من سيطرة داعش في العراق وسوريا. وقد عاد الكثيرون إلى ديارهم لإعادة بناء حياتهم بفضل مساعدات التحالف المختلفة ودعمه لعملية إعادة الاستقرار.

يسمح التقدم في حملتنا بإعادة هيكلة ما حققناه، دون المساس بقدرتنا على تنفيذ مهمتنا. وفي الوقت الحالي، فإن التحديات غير المسبوقة التي فرضها وباء كورونا (COVID-19) المنتشرعلى الشعبين العراقي والسوري، وعلى مهمتنا، أدّى إلى تعديلات مؤقتة لحماية قواتنا خلال هذه الفترة، بالتنسيق الكامل مع السلطات العراقية.

وبينما نحتفل بهذا الحدث الهام خلال الحرب ضد داعش، فإن عمل التحالف الدولي لم ينته بعد إذ لا يزال تنظيم داعش يشكل تهديداً كبيراً. سيواصل التحالف الدولي جهوده الشاملة في العراق وسوريا، وعلى الصعيد العالمي، لمنع تحقيق طموحات داعش وأنشطة فروعه وشبكاته، حتى يتم إنجاز المهمة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك, يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد