بيان التحالف الدولي لهزيمة داعش

يدين التحالف الدولي لهزيمة داعش/تنظيم الدولة الإسلامية بشدة الهجمات التي حصلت في كابول، أفغانستان في يوم 26 آب/أغسطس 2021. ونعرب عن حزننا لخسارة المدنيين الأفغان والبريطانيين، والعسكريين الأمريكيين على أيدي إرهابيي داعش/تنظيم الدولة الإسلامية. ومما يضاعف الخسارة المأساوية في الأرواح هو أن من تم قتلهم كانوا يسعون إلى إجلاء الآخرين أو يعملون على إنجاز تلك المهمة الإنسانية.

يواصل التحالف الوقوف مع شركاءه جنباً إلى جنب، كما فعلنا عندما قاتلنا لتحقيق هزيمة داعش/الدولة الإسلامية إقليمياً في العراق وسوريا. لا يزال داعش/تنظيم الدولة الإسلامية يشكل خصماً عنيداً وسوف نستمر في اتخاذ الإجراءات المناسبة لضمان هزيمته بشكل دائم. ولتحقيق هذا الغرض، نركز على الاستفادة من خبرة التحالف وفرقه العاملة لمكافحة الفروع الدولية لداعش/تنظيم الدولة الإسلامية، بما في ذلك داعش/تنظيم الدولة الإسلامية-ولاية خراسان، ولتحديد هوية أفراده وتقديمهم إلى العدالة.

سوف نواصل العمل عن كثب سويةً في إطار التحالف الدولي لهزيمة داعش/تنظيم الدولة الإسلامية لمكافحة هذا التهديد الخطير بفعالية. وفي ذلك المسعى، سوف نستعين بكافة عناصر القوة الوطنية – العسكرية، الاستخباراتية، الدبلوماسية، الاقتصادية، وإنفاذ القانون – لضمان هزيمة هذا التنظيم الإرهابي الوحشي. وسوف نواصل ممارسة الضغطٍ بقوة لمكافحة إرهاب داعش/تنظيم الدولة الإسلامية في أي مكان يعمل فيه.

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك, يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد