بسبب انتهاكات داعش الوحشية كانت الخيول معرضة للخطر في الرقة

كانت الخيول ومازالت جزءاً من الثقافة العربية، حيث تمتد جذورها إلى قرون مضت حيث أصبح الحصان رمزاً للأصالة والصداقة والولاء. عند سيطرة داعش على الرقة كانت الخيول معرضة للخطر والسرقة. ولكن بإمكان راكبي الخيل اليوم ركوبها من جديد اليوم من دون خوف بعد طرد داعش من المدينة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك, يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد