أهالي الرقة يرفضون محاولة داعش تدمير العلاقات العربية الكردية

أثناء سيطرة داعش تغيرت حياة غيلاني بشكل كبير، حيث تم فصل جميع الإثنيات والأعراق عن بعضها، لكن ما يزال غيلاني يؤمن بالروابط القوية بين العرب والأكراد، ويثق بأن رفاقه الرقاويين سيعودون.

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك, يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد