مصر

تُعتبر مصر إحدى الدول الأعضاء في التحالف الدولي ضد داعش. فمن خلال الأزهر ودار الإفتاء المصرية، واللتان تُعتبران أهم منارتيْن للإسلام الوَسَطي في العالم، فإن مصر تُمثل العمود الفقري للدين الإسلامي المعتدل والمتسامح والذي يهدف التحالف الدولي إلى تعزيزه وتقويته في مواجهة الأيدولوجيات الباطلة التي تروّج لها داعش.

كانت مصر دائمًا مستهدفة من الإرهاب الوحشي، ولكننا صمدنا ومضينا في طريقنا. وإننا اليوم أكثر عزمًا وتصميمًا من أي وقت مضى على مواجهة داعش والجماعات الإرهابية الأخرى والقضاء عليها جميعًا، ليس فقط من خلال العمل العسكري ولكن أيضًا من خلال تفنيد الرسائل الخبيثة التي يبثونها والحد من تدفق الأموال إلى الجماعات الإرهابية.

سامح شكري ,وزير الخارجية المصري