أستراليا

يلعب الكومنولث الأسترالي دورًا رئيسيًا في الائتلاف العالمي، بوصفها أحد كبار المساهمين بقوات تُشارك في تدريب القوات العراقية فضلًا عن مشاركتها في الضربات العسكرية في العراق وسوريا بالإضافة إلى كونها واحدة من كبرى الدول المانحة للمساعدات الإنسانية.

لا يقتصر تهديد داعش على العراق وسوريا فقط بل يتسرّب إلى الشرق الأوسط ومنه إلى المجتمع الدولي بأسره. وسوف تستمر أستراليا في مساهمتها القوية من أجل التعامل مع هذا التحدي المشترك.

وزيرة الشؤون الخارجية، السيدة جولي بيشوب

Stats

380 من القوات
لتدريب الجيش العراقي وتقديم الاستشارة والمساعدة لجهاز مكافحة الإرهاب العراقي
$273 مليون
في صورة مساعدات إنسانية لمواجهة الأزمات التي تتعرّض لها العراق وسوريا منذ 2011
6 F/A-18s
تنفيذ ضربات جوية في العراق وسوريا