الأخبار

مساهمة اليابان في التحالف الدولي ضد داعش

اليابان عضو نشط في التحالف وقامت بالعديد من مشاريع الاستقرار في العراق

Share:

نشاطات الاستقرار الرئيسية في العراق وسوريا

  • أعلنت اليابان عن حزمة مساعدات بقيمة 5 مليار دولار في المؤتمر الدولي للداعمين لإعادة إعمار العراق في 2003.
  • نُفذت منها مشاريع بقيمة 2.2 مليار دولار، يوجد أيضا مشروعين متوقفين عن العمل 13 مشروعاً قيد التنفيذ تم الانتهاء من بعضها في العراق
  • تعهدت اليابان في 2018 بمشاريع في العراق بقيمة 6.7 مليار دولار
  • منذ 2012 مساعدات اليابان للشعب السوري تقدر بـ 2.2 مليار دولار
  • في عام 2018 تم تقديم حوالي 247.4 مليون دولار أمريكي لسوريا. كما تم توفير مجموعة من المنح التي تزيد عن 86 مليون دولار أمريكي
  • مساعدات للاجئين السوريين بقيمة 34.4 مليون دولار

مشاريع في العراق

  • منحت شركة الملابس اليابانية الشهيرة بشعارها ” UNIQLO” ملابس شتوية للنازحين لتخفيف معاناتهم من البرد بالتعاون مع السفارة اليابانية ومنظمات غير حكومية يابانية وعراقية في العراق
  • استجابة لطلب وزارة الداخلية العراقية قامت اليابان بدورات تدريبية حول إزالة العبوات الناسفة، كجزء من المساعدة لتحقيق الاستقرار في المناطق المحررة. تلقى 96 متدربًا (17 دورة) في الفترة ما بين أكتوبر 2015 و مارس 2017 في الأردن.
  • قامت شركة نايكن اليابانية بالتعاون مع السفارة اليابانية بتزويد معدات بقيمة مليون دولار لإزالة الألغام والمخلفات المتفجرة بالإضافة لدورات تقنية في البصرة
  • 9 مشاريع متعلقة بالكهرباء في العراق بقيمة 2.27 مليار دولار
  • 7 مشاريع مياه وصرف صحي في العراق بقيمة 1.65 مليار دولار
  • 4 مشاريع في قطاع النفط والغاز بالعراق بقيمة مليار دولار
  • 8800 متدرب عراقي شاركوا في تدريبات الوكالة اليابانبة للتعاون الدولي بين 2013 و 2017
  • تبرعت شركتين يابانيتين “تشاتاني وتويوتونمي” بأكثر من 1500 فرن طبخ لمخيمات النازحين في كردستان العراق بالتعاون مع مجموعة تشيهان
  • تبرع نائب رئيس الإتحاد الياباني السيد تاشيما لكرة القدم بـ 50 كرة قدم للأيتام ومخيمات النازحين
  • تدعم اليابان العائدين من مخيمات النزوح لمنازلهم في المناطق المحررة من خلال مشاريع البنى التحتية وبناء قدرات المؤسسات الحكومية والحكومات المحلية المعنية بشؤون النازحين بتقديم فرص عمل لهم ودورات ودعم لمشاريع صغيرة

مشاريع في سوريا

  • اليابان مانح رئيسي لسوريا، ثلث مساعداتها تذهب إلى سوريا
  • المساعدة الإنسانية أولوية قصوى بالنسبة لليابان
  • قبلت اليابان 150 طالبًا سوريًا حتى عام 2020
  • دعم حظر الأسلحة الكيميائية في سوريا
  • تشمل مشاريع الاستقرار، الإغاثة، توزيع الغذاء، التعليم، دعم التراث الثقافي السوري، الكهرباء، الصحة والتدريب.
  • حماية المدنيين في سوريا من خلال تنسيق العمل الإنساني في مجال الألغام (UNMAS)
  • البرنامج المشترك للأمم المتحدة في سوريا لدعم “التعليم للجميع” في سوريا (التابع لليونيسف)

معلومات اضافية

  • توفير تدريب مهني للشباب السوري والنساء اللاجئات في تركيا باستخدام وحدات متنقلة لتعليم الخياطة (اليونيدو)
  • المساعدة النقدية للاجئين السوريين (UNHCR)، يتلقى اللاجئون السوريون شيكات من أجل نفقاتهم الشتوية مثل الوقود للتدفئة في أربيل
  • مبادرة العودة إلى المدرسة، بما في ذلك الصحة، التغذية المياه والصرف الصحي والنظافة (اليونيسيف) – الأطفال السوريون اللاجئون يدرسون في المدارس العامة في جبل لبنان
  • توظيف 150 مدرّباً سورياً لتدريب 300 أردني في مختلف القطاعات كالأغذية، وتصفيف الشعر و العناية بالجمال، الخياطة، الزراعة، البناء والنجارة

منصات التواصل الإجتماعي:

تويتر: MofaJapan_en

للمزيد من المعلومات: https://www.iraq.emb-japan.go.jp/files/000418610.pdf