آراء

العراقيون يتصدون لداعش على الإنترنت

Share:

مع استمرار الحكومة العراقية بدعم من التحالف بضرب داعش في الموصل، يلجأ العراقيون إلى الإنترنت لإظهار هزيمة التنظيم المتطرف بإصرار وإبداع وسخرية.

مجموعة الناشطين المناهضة لداعش “شباب...

Share:

مع استمرار الحكومة العراقية بدعم من التحالف بضرب داعش في الموصل، يلجأ العراقيون إلى الإنترنت لإظهار هزيمة التنظيم المتطرف بإصرار وإبداع وسخرية.

مجموعة الناشطين المناهضة لداعش “شباب وبنات الموصل، دولة وعلم” كانت الرائدة في هذا المجال، ناشرة ملصقات (مثل الملصق في الأسفل) الذي يظهر التدابير الوحشية التي تتخذها داعش ضد المدنيين عندما يصبح

كما أن المجموعة نشرت رسومات كرتونية وهزلية تسخر من “خليفة” داعش المزعوم أبو بكر البغدادي:

كما أن مجموعة أخرى من أهل الموصل (اسمها على الإنترنت الموصليون) قد نشطت في مقاومة داعش على الإنترنت. صفحة المجموعة لها أكثر من 22 ألف متابع، وقد حازت المجموعة على جمهور عريض لمشاركتها الملصقات (مثل التي في الأسفل) التي تظهر قوة المقاومة في الموصل ضد داعش.

هذه الصور تظهر قوة ومقاومة العراقيين في وجه طغيان داعش، لإنهاء حكم الخوف والإرهاب الذي ينشره التنظيم عبر مهاجمة التنظيم والوقوف في وجهه على الأرض الافتراضية كما على أرض الواقع.