التغطية الاعلامية

إدعاءات باطلة بوقوع ضحایا من المدنیین

بيان عملية العزم الصلب عن الإدعاءات الباطلة بوقوع ضحایا من المدنیین في هجين - سوريا

Share:

جنوب غرب آسیا – لقد إدّعت العدید من المصادر المفتوحة ھذا الیوم ومن خلال تقاریر عاریة عن الصحة  بأنّ غارات قوة المھام المشتركة – عملیة العزم الصلب التي تم تنفیذھا بالقرب من ھجین، سوریا، أسفرت عن مقتل مدنیین.

لقد نفذت قوة المھام المشتركة – عملیة العزم الصلب في منطقة ھجین ، ما مجموعه 19 غارة بین الساعة 11:01 مساءً في 16 تشرین الثاني 4:30 مساءً في 17 تشرین الثاني حسب التوقیت المحلي لسوریا. لقد كانت ھذه الغارات من أجل دعم العملیات البریة ضد أھداف داعش في وادي نھر الفرات الأوسط. لقد قامت قوة المھام المشتركة – عملیة العزم الصلب بالتحقُق من صحة ھذه الأھداف كأھداف مشروعة تابعة لداعش وتم تحدیدھا على أنھا خالیة من أي تواجد للمدنیین في وقت وقوع الغارات. كان التقییم الأولي لقوة المھام المشتركة – عملیة العزم الصلب بعد أن تم تنفیذ الغارات، ھو عدم وجود أي دلیل على تواجد المدنیین في أي مكان بالقرب من الغارة.

لقد تمكنّت قوة المھام المشتركة – عملیة العزم الصلب من الكشف عن ما مجموعه عشر غارات إضافیة في منطقة ھجین لم یتم تنفیذھا من قبل التحالف أو القوى الشریكة. لم یتم التنسیق بشأن ھذه الغارات أو حتى الموافقة علیھا من قبل قوة المھام المشتركة – عملیة العزم الصلب. تطالب قوة المھام المشتركة – عملیة العزم الصلب جمیع الفاعلین الآخرین بوقف الغارات غیر المُنسقة عبر نھر الفرات.

إنّ قوة المھام المشتركة – عملیة العزم الصلب تقوم بتحدید الأھداف بتأن وتستخدم إحتیاطات صارمة لتجنب وقوع أي إصابة أو قتل لمدنیین أبریاء في عملیاتھا من أجل ھزیمة داعش. إنّنا نأخذ على محمل الجد الإدعاءات عن وقوع إصابات في صفوف المدنیین، كما نقوم بعملیة التحقیق بكلٍ منھا بدقة متناھیة.

 

#ھزیمة_داعش